الشـهـادات

  التالي

أ. د. شعبان عبد العزيز خليفة جمعية المكتبات المصرية
ألف تحية وألف سلام منذ التقيت بك لأول مرة في القاهرة صيف 1980 وقد أدركت أنك صاحب رسالة عظيمة هي ربط المشرق العربي بالمغرب العربي وربط المغرب العربي بالمشرق العربي وربطهما معا بالعالم فكريا. ولما لم يكن هذا العمل ليثمر في فراغ ترجمت هذه الرسالة إلى واقع عملي ملموس عبر طريق هذه المؤسسة العلمية التي هي في حقيقة الأمر جامعة ومركز بحوث تتفاعل في أرجائه العقول العربية الخلاقة وتنشر من خلاله أروع البحوث وأدقها وأكثرها أكاديمية. إن هذه المؤسسة هي تحد حقيقي لا يمكن أن يقوم به إلا عظماء الرجال المؤمنون بقضية قومهم والذين يؤمنون بأن رجال الفكر يمكن بل ويجب أن ينجحوا فيما فشل فيه الساسة. وفقكم الله يا دكتور عبد الجليل ونحن بكل تأكيد مؤمنون بك وبرسالتك ولا ندخر وسعا من تقديم يد العون بل وللرسالة التي تقوم بها. 10 / 10 / 1999 .
د. مصطفى النابلي وزير التنمية الاقتصادية سابقا
هذه الفرصة السعيدة للقاء الدكتور التميمي والتعرف على البعض من إنجازات هذا المشروع الحضاري والثقافي والعلمي، لتبعث في كل تونسي الشعور بالاعتزاز بالقدرات الموجودة في هذا البلد من اجل خلق وبعث المشاريع المتنوعة والمختلفة . اني مقتنع بأن هذا الانجاز سوف يتطور ويأخذ بعده العالمي وهو جدير بكل الدعم والمساعدة .فهنيئا للأخ عبد الجليل التميمي ولتونس بهذه المبادرة الفريدة وتمنياتي بالمزيد من النجاح والمثابرة.
سلمان بن عبد العزيز امير منطقة الرياض-الرياض
زرت المركز الثقافي للدراسات العثمانية والأندلسية والذي قام بإنشائه الدكتور عبدالجليل التميمي بجهده الخاص وانني اذ اقدر له واشكر له هذا الجهد الممتاز، ارجو له التوفيق في إكماله حتى يحقق القصد النبيل الذي انشأه لأجله والله الموفق .
د. علوي درويش كيال وزير البرق والبريد والهاتف - الرياض
سعدت وايما سعادة وكيف لا اسعد بلقاء واحد من اساطين الفكر المعاصر في عالمنا العربي واني تواق لمثل هذه اللقاءات الفكرية . وزاد من سعادتي وغبطتي تلك الزيارة التي تكرمت بها علي لمكتبتك العامرة الزاخرة بفيض من الكتب والمخطوطات والمؤلفات النادرة . وزدت على ذلك فضلا بإهدائي مجموعة من مؤلفاتك القيمة ، فلك الثناء خالصا والتقدير عميقا ، على كل ذلك ، واطال الله في عمرك لتثري المكتبة العربية بمزيد من عطاءاتك الفكرية المميزة.
عبد الله بن خالد آل خليفة وزير العدل والشؤون الاسلامية المنامة- دولة البحرين
لقد تشرفت وسعدت بزيارة هذه المؤسسة العظيمة بزغوان وانه لجهد مبارك وعمل عظيم يقوم به شخص نذر نفسه لخدمة العلم وتيسيره لطلبة العلم بجهوده الجبارة اسأل الله له التوفيق واعانه على مواصلة العمل بكل ما يتمنى له من مستقبل زاهر وللأخ العزيز الدكتور التميمي مني اجل التقدير والاحترام
أ.د. عبد الله الكبيسي رئيس جامعة قطر سابقا
كانت مفاجأة عظيمة لي لما شهدته من جهد علمي منظم وهندسة معمارية تجمع بين المعمار الاسلامي والفن والجمال والوظيفية . إن حماس الدكتور التميمي وتضحيته بالجهد والوقت والمال لانجاز هذا المشروع الحضاري الكبير ستتكلل بالنجاح والتوفيق وسيشهد تاريخ تونس هذا الانجاز الثقافي والعلمي الذي سيستفيد منه الباحثون والمؤرخون المهتمون بالحقيقة التاريخية .
أ. د. محمد الطالبي - تونس
اسفي الوحيد هو اني لم ازر هذه المؤسسة من قبل واني انتظرت الى الآن، هذا عمل املاه الإيمان ، الإيمان بجدوى البحث والإيمان بالحضارة والإيمان بالإنسان ، ارجو له ان يتواصل وان يحقق كل الآمال التي وضعت فيه ، فهنيئا لأخي وزميلي وصديقي عبد الجليل التميمي بتحقيقه لهذا المشروع الهام والفريد من نوعه وفقه الله واثابه وحقق آماله خدمة لحضارتنا في تواصلها المثمر
أ. د. عبد العظيم رمضان عميد كلية الآداب بالمنوفية سابقا - مصر
عندما زرت هذا المعبد العلمي الجليل اليوم ، تذكرت كيف كان هذا المعبد العلمي مجرد حلم منذ اربع سنوات ، ولم يكن مجرد حلم بل كان حلما مستحيل التنفيذ . ولكن صلابة عالم جليل، هو الأستاذ الدكتور عبد الجليل التميمي ، الذي ينفرد بما لم ينفرد به اي عالم عرفته، من عشق العلم وغرام بالحياة في محرابه ، ورغبة متقدة في البناء العلمي الخلاق ، جعلت هذا الحلم حقيقة واقعة ، بكل ما كلفه ، ذلك من تضحيات جسيمة مادية ومعنوية لا يقدر عليها سوى عظماء الرجال .فإلى هذا البناء العظيم ، الاستاذ عبد الجليل التميمي ، اوجه باسم جيلي والاجيال القادمة كل الشكر والثناء ، وادعو له الله تعالى بالتوفيق في خدمة العلم وخدمة امتنا العربية .
ادريس قيقة وزير التربية القومية سابقا
زيارة مفاجئة قمت بها الى هذه المؤسسة التي سمعت عنها من الأستاذ عبدالجليل التميمي، وإني لا أجد الكلمة المعبرة إلا واحدة : الإعجاب والإعجاب والإعجاب ! ويزيد على الإعجاب السرور العميق الذي يبعثه في نفسي هذا المجهود الجبار التونسي العميق الذي تحمله فرد كرس حياته لخدمة العلم، فيجعلني أتفاءل خيرا بمستقبل الشباب إذا نحا هذا النحو. ولا بد لكل من له إحساس بعزة الفكر والمفكرين أن يبارك هذا العمل بالمشاركة فيه وبتشجيعه بالمال أو بالقول. وعسى أن تكون هذه المؤسسة النمط المثالي يعمل معشر الباحثين والعلماء على الإقتداء بها.
عبد الوهاب بنمنصور مؤرخ المملكة المغربية ، مدير الوثائق بالديوان الملكي - الرباط
سعدت بزيارة هذه المؤسسة بزغوان ، واعجبت بفخامة البناية وحسن هندستها وثراء مكتبتها ، واعجبت اكثر من ذلك بهمة الرجل المقتدر الاستاذ عبد الجليل التميمي الذي أنشأها واشرف ويشرف على تسييرها وتسهيل مهمة الباحثين الذين يؤمونها ونشر ما يرد عليها من بحوث ودراسات لاشك انها ستكشف كثيرا من الحقائق المجهولة وتنير الطريق امام رجال البحث والمعرفة .انني اتمنى لهذه المؤسسة نجاحا منقطع النظير واسأل الله ان يهب الصحة والعون للأستاذ التميمي ويجعل التوفيق حليفه والنجاح رفيقه في مسيرته الطويلة . .د. عبد العزيز الدوري عمان - الأردن سعدت بزيارة المركز العلمي ووجدت فيه فكرة رائدة في تعزيز البحث العلمي وفي ايجاد محل لقاء للعلماء والباحثين ، وفي توفير مجال للتعاون العلمي الواسع يتجاوز حدود ثقافة واحدة ويعزز ويركز الثقافة العربية كل هذا بجهود رائدة لأستاذ باحث يحمل رسالة الانفتاح العلمي والتعمق في البحث في جو عربي اسلامي بديع.

-1- التالي
Accueil Accueil


 
تكبير